الأحد، سبتمبر 28، 2008

تراجع شعبيه الحركات الاسلاميه .. وانتشار مفهوم الأسلمة

المفروض كنت اكتب عن حوادث رمضانيه حدثت معي .. وكمان موضوع مش فاكره عنوانه دلوقتي :D

قدر الله ان اكون طرفا في نقاش هذا اليوم .. فطبعا مقدرش اصبر لازم انزل الموضوع دا .. وربنا يتولى المواضيع التانيه

بدأ المحاور بمقال لاحد الكتاب عن تراجع شعبيه الحركات الاسلاميه على مستوى العالم تقريبا وخصوصا بالعالم العربي حيث موطنها ... بلغه الارقام والاحضائيات وما الى ذلك تناول فيها القاعده وحزب الله وحماس ومن بقي من فروع الاخوان .. وبدأ انتشار مفهوم الاسلمة وهو اقبال الناس على الاسلام كدين بغض النظر عن أفكار الجماعات

كان هذا ردي .. والمفروض موضوع ساخن كهذا اعرضه بعد العيد ... لكن كعادتي غير صبوره .. حتى لو كان هذا على حساب عدم كتابه أي تدوينه حتى بعد العيد ليظل هذا الموضوع بالمقدمة وامري الى الله .. أدي اخر الاستعجال

-

أجدني مضطره للتعليق على المقال الذي اضفته كمبتدأ لنقاش

سآتي من الاخير الى الاول ..

اوافق الكاتب فيما وصل اليه وهو ميل المجتمعات الى الاسلمه كمفهوم بعيدا عن الاسماء

بل لعلي توقعت ذلك منذ ما يزيد عن العام ..

**أعود من البدايه


أخالفه الرأي في مسأله تراجع شعبيه الحركات الاسلاميه .. هذا لا يعني تكذيب الارقام .. وسأوضح مقصدي
ما اعتقده ان هذا ليس فقدان ثقه في التوجه الاسلامي ... لا بل يتعلق بمفهوم الاسلمه الذي سأفصل الحديث عنه

لنبدأ بتراجع شعبيه القاعده وحزب الله .. هذا منطقي اصلا و مفهوم

الاولى لانها لم تتبع المنهج الصحيح في جهادها واصلاحها فكان لابد ان يقع وعد الله " ولو كنت فظا غليظ القلب لنفضوا من حولك " .. وتعامل القاعده مع كثير من القضايا كان منافيا للصواب .. وهذا لا اختلاف عليه

اما حزب الله .. فما ظهر من كواليس لم يعرفها العامة قبلا عن المد الشيعي والحركات التي تدعو للتشيع والتي حذر منها علماء الائمة علنا وكذلك ما حدث ببيروت مؤخرا .. اعطى رد فعل ايضا لدى الناس بتجنب حزب الله وتأيده كمقاومه لا اكثر



اما بالنسبه للاخوان .. دع هؤلاء كلهم في صف مختلف عن حماس ... لانها تتصدر وحدها في قضيه بكاملها عنوانها فلسطين

فزج حماس في خندق الحكم مع بقيه فروع الاخوان خطأ

لانها بذاتها تمثل قضيه ولا تمثل نفسها فقط

وعليه ... دعني ابدأ بحماس

لا اوافق قطعا ان شعبيه حماس هبطت .. بل على العكس تماما ... اصبحت الثقه فيها في ازدياد متتالي .. لكن هدوء الاوضاع الحاليه قد يجعل الاذهان غير مشغوله بها او بالاحداث في فلسطين اصلا - رغم سخونتها -

حماس استطاعت بفضل الله ان تحافظ على توازنها في أعين مسلمي العالم الاجمع باختلاف طوائفهم وهذا شيء ألمسه

هي كرمانة الميزان الان .. لكن لو رجعنا للارقام المذكورة سنجد فيها شقا صحيحا بخصوص مسأله قله الشعبيه يعود لتلك المسماة بـ " الاسلمة " أيضا سأعود ايها بعد النقطه القادمة

نأتي للاخوان .. اجل قد تراجعت شعبيتهم لشق يختص بالاسلمه من جهة وسأتحدث فيها باذن الله
وشق اخر يرجع لتفكك نسبي في تلك الفروع .. وضعف في الافراد والتي بالتالي تنعكس على مستوى اداء الجماعة في أي بلد كانت وهذا الضعف ذاته مرتبط بالاسلمه

لست في معرض تحليل اسباب التفكك النسبي فأنا اذكر عناوين هنا



نأتي للاهم وهو مفهوم الاسلمه

لغه الارقام والسياسه لن تفيد لفهم مقصدي هنا

لعل اصحاب علم الاجتماع اقرب لهذه النقطه من غيرهم

أي حضاره تقوم .. تكون بدايتها جذوة يشعلها احدهم

يكون في قمه اخلاصه للفكره .. ويتجمع حوله لجيلها الاول فيكونوا مخلصين لها جدا .. وهذا دواليك

حتى تتسع رقعه تلك الفكره والتصديق بها ..

عندما تكون الدائرة ضيقه والمحن شديده يكون التمسك بكل تفاصيل الفكره ودقائقها مهم وواجب ولا مفر منه

لكن عندما يبدأ الوضع بالاتساع مع اضافه عنصر الامان و تحسن الاوضاع

تبدأ الاختلافات في وجهات النظر تظهر والمعنى هنا هو الحراك الفكري وليس مناقشه المسلمات

وكلما بدأت رقعه الفكره بالاتساع يظهر طبقه اخرى لها هم " الانصار " .. وليس الافراد الفعليين

بالاضافه الى كون الأفراد انفسهم يتدرجون في درجه تمسكهم بالفكره

الى ان نصل لدرجه تصبح فيها تلك لفكره " ثقافه " عامه يتبناها القاصي والداني

حينها ربما سيده في بيتها لا تعرف من الدنيا شيئا تريد ان تخرج من بيتها صلاح الدين ليس عن قصد وعمد وسابق رؤيه بل لان هذا الشعور اصبح ثقافه مجتمعيه

هنا

تصبح الفكره ... ملكا للجميع وليس حكرا على اسم معين او جماعه معينه

وهذا من شديد فضل الله ورحمته بنا

وهنا ايضا تصبح تلك المرأة التي تبنت الهدف مع غير سابق اعداد او رؤيه او لنقل بلغه الحركات " تربيه .. وماالى ذلك "

تصبح متلقيه لجميع الافكار حولها ... المتشدد منهاو الوسطي .. وتنقي وتفند ما امامها الى ان تخرج بخلاصه تناسبها وتكيفها على معيشتها

هذا هو المقصود بمرحله الاسلمه ... ان الناس اصبح الدين في مجتماعتهم ثقافه متداوله يعيشون عليها، وليس انتماءا لفكر جماعة معينه

ارأيتم الفرق ما بين المرحله الاولى " باشخاص بعينهم بفكره جديده يعتبرون غرباء وسط ثقافه تسود المجتمع تكاد تضاد ما يدعون اليه ... الى مجتمع تبنى هذه الفكره واصبحت ملكا للقاصي والداني "

- لماذا قلت قبل قليل ان تفكك الجماعه النسبي له علاقه بالاسلمه

لان اتساع رقعه المؤيدين والافراد لاي جماعه يجعل سلم الانتماء والتسمك بها اطول ودرجاته اكبر وبذلك بعدما كان لدينا درجه انتماء "اثناء التأسيس او مرحله استقرار ما بعد التأسيس" من درجه 10 مثلا ... بعد اتسع الرقعه اكثر ستتولد لدينا درجه انتماء ربما رقم 100 .. وهذا يترك نسبه خطأ اكبر بالتأكيد

ولان تلك الشريحه ذات الانتماء الابعد من غيرها .. يكون اعتقادها نصفي .. اعني غير متشبعه تامام بفكرتها .. فقد تمتص افكار اخرى ايضا ربما متشدده او حتى متميعه اكثر ... حسب كل فرد وميوله ..حيث كل الافكار تفتح على بعضها وتبدأ في الانصهار

تخيل ان كل دوائر الجماعات تنصهر رويدا رويدا بهذه الطريقه وتتجمع الافكار
سيقع المخطئ المائل الى الافراط او التفريط وسيستطيع العاقل الوصول الى استنباط الزهور من كل بستان
والفطره الانسانيه سبحان الله تستقر دائما عند القاعده " واما ازبد فيذهب جفاءا واما ما ينفع الناس فيمكث في الارض "

فسنجد بعد سنين قليله ان نتاج الاندماج ما بين الحركات هو حقا ... ما ينفع الناس .. وهنا تتجلى العنايه الربانيه فسبحان الذي يصنع هذه الامه على عينه


هذا ما يحدث الان ... فهذه الاسلمه هي دليل على نجاح الحركات الاسلاميه في التوغل داخل مجتمعاتها ... وانطفاء نجم " اسم " جماعه ما ... ذلك لان فكرتها اصبحت ثقافه

وهو ما يعد نجاحا برأيي ورحمه من ربي .. اكثر مما هو مؤشر هبوط

وجه الرحمه الربانيه هنا

ان الاسلام بدأ يتكون كمجتمع شامل يضم تحته جميع اطيافه تحت الاسلام وفقط

تخيلوا لو ان مثلا فكر الاخوان فقط هو الذي تكاثر ولم يسمع الناس الا له ... هذا اصلا منافي لسنه الكون في الاختلاف

فكما كان الصحابه بعضهم يشتغل بالجهاد حتى شغله ذلك عن القران وبعضهم شغلته شؤون ولايته عن طول العباده فقد كان هناك ممن يشتغلون بالعلم الشرعي صباح مساء وغيرهم بالعباده كأبي الدرداء وهناك تجار كأبي بكر

اذن فالخليط الاسلامي الاول هو ذاته ما يحدث الان .. الفارق انهم جميعا كانوا بدون اسماء جماعات

الان هذه الاسلمه .. هي البوتقه التي تصهر كل هذه الاسماء داخلها ... رويدا رويدا

ونحمد الله على ذلك حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه

أقول ذلك وأنا من الاخوان .. وهذا حتى لا يظنني البعض من الحاقدي على الجماعه ممن يحاولون التسلق على جهود الجماعه واضاعه حقها فيما انجزته بينما غيرها من الحركات لم يفعل .. لا تتعجبوا فالبعض هكذا يفكر

وكأننا سنبقى مشرحين لاقسام وجماعات الى يوم القيامه

مرحله المسميات والجماعات هي ضرورة فرضتها هذه الحقبه من عمر الامة ... لكن ما ننشده ونتمناه ونعمل لارسائه ان نكون جميعا بجميع اطيافنا تحت خلافه اسلاميه واحده بلا مسميات

أطلت كثيرا واعتذر

تحياتي



هناك 12 تعليقًا:

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

:)

بجد ماشاء الله تفكير حضرتك رائع

شويه من البوست تُقال عليا كطالب ثانوى لسه

:D

بس فهمت 90% من اجزاءه

حفظكى الله للاسلام

كل سنه وحضرتك طيبه

شهيدة يقول...

حسام يحيى

ليه متقلش ان انا اللي معرفتش اشرح كويس :)

وانت بخير وسلامه

ضد الظلم يقول...

اولا كل عام وانتم بخير وعيد سعيد
ثانيا انا مع الكاتب فى كلامه وعجبنى جداا عدم تحيز حضرتك لجماعه الاخوان المنتميه اليها .....
انتشار جماعه الاخوان اصبح ضعيف جداا فهى معتمده اعتماد كلى على الاسر الاخوانيه المكونه منذ زمن و باقى المؤيدين ليسو من الاخوان ولكنها الافكار المطروحه فقط امام العامه تجعلهم يؤيدون طاره ويرفضون تاره اخرى
اما عن حماس فهى من وجهه نظرى تخبطط من بعد الشيخ احمد ياسين والشيخ الرنتيسى رحمهم الله وادخلهم فسيح جناته هم الان يتعاملون بفظاظه غريبه واكثرو من الدماء يارب يرجعو لرشدهم وده هو الاختلاف بس مع حضرتك ولكنى احمل لها كل معانى الحب والتقدير ولاكن ينقصها فقط الفكر الوسطى لانها الان تبعد عن الوسطيه شيئا فشيئا
انا كمان طولت بتاسف
ولو ملمتش الموضوع كله ده عشان نظرى بيضعف ايهىء اه ايهىء اه
تحياتى
ابوالعربى

شهيدة يقول...

ابو العربي

اهلا وسهلا

بالنسبة لوجه نظرك عن ضعف الاخوان .. فالضعف لا يكمن في مسأله الاسر القديمه .. هذا ليس بمحل ضعف او قوة اصلا

بامكاننا قياس الضعف والقوة بقياس قوة تمسك افرادها بمنهجها اللي هو قرآن وسنه وفهمهم وتطبيقهم قدر الامكان

ضعف الاخوان عندما ضعف تمسك افرادهم بتلك الفكره ..

اما عن حماس

حضرتك ذكرت شقين من الكلام

الاول هو انها ضعفت من بعد الشيخ ياسين والرنتسي رحمهم الله

وهذه اخالفك الرأي فيها .. لان حقبه الشيخ ياسين والرنتيسي مختلفه عن الحقبه الحاليه بظروفها ومتطلباتها

وقتها لم تكن حماس قد دخلت معترك السياسه بعد وهذا وحده يشكل فرقا في الظروف .. وايضا كان هناك احتلال على غزة خصوصا والتي تعتبر معقل حماس
وبالطبع الانسحاب يشكل ايضا فرقا في الظروف .. لذلك ليس من الانصاف ان نوكل ضعفها - اذا كانت قد ضعفت فعلا - الى حقبة ما بعد الشيخان

اما الشق الثاني وهو بعدها برأيك عن الوسيطه وميلها للدماء

فهذا الاعتقاد اظن انك بنيته على ما بعد الحسم العسكري لحماس بغزة

جعني اخبرك لو تعرف كميه الاسباب والطرق التي سلكتها حماس قبل ان تضطر لاستخدام هذا الخيار لايقنت انها فعلت الصواب

وحبي لحماس لن يمنعني قطعا من القول انها اخطأت اذا كانت أخطأت فعلا في ذلك ... لكن ما فعلته سيعتبره التاريخ من بعدنا من أحد أجرأ وأفضل المبادرات الاصلاحيه في زماننا

لاننا جميعا نقابل الفساد بالتخاذل وعندما نضرب نسكت

يكفي ان تعلم ان خطه امريكيه كامله كانت موجهة لاسقاط حماس بأي طريقه كانت .. وان اغتيال الشيخان ياسين والرنتيسي نفسهم كان بمساعده درجه اولى من العملاء التابعين للسطله

صدقا لو فصلت يوما كاملا فيما جرى بغزة ولا يزال يجري بالضفه يدفع حماس لفعل ما فعلته واكثر

هذا الكتيب يمكن ان يحتوي قليلا من الاسباب

http://www.palestine-info.info/Ar/default.aspx?xyz=U6Qq7k%2bcOd87MDI46m9rUxJEpMO%2bi1s7HSW6t99twsjkV8iZKLqu6pGwBjJAc%2fRDM5SQQOvMcoKf4DoDvMs9dtpCIC9AMJn%2fzlbYAr6QmUMhNPiuIIGy8yeIubyJTfFZh9cL3oEXwYo%3d

شرفتني

دمتم

شهيدة يقول...

معلش الينك تاني اهه طلع ناقص في التعليق السابق
الكتاب الابيض عملية الحسم في قطاع غزة .. اضطرار لا اختيار

http://www.palestine-info.info/Ar/default.aspx?xyz=U6Qq7k%2bcOd87MDI46m9rUxJEpMO%2bi1s7HSW6t99twsjkV8iZKLqu6pGwBjJAc%2fRDM5SQQOvMcoKf4DoDvMs9dtpCIC9AMJn%2fzlbYAr6QmUMhNPiuIIGy8yeIubyJTfFZh9cL3oEXwYo%3d

محمد عبد الباسط يقول...

تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الاعمال وكل عام وانتم بخير

FadFadA يقول...

بجد كلام أكثر من رائع و أفكار مرتبة
بالنسبة للاخوان قد أتفق معكي في أنهم يمرون بفترة قد يظهر فيها بعض الضعف و لكن أظن أن هناك أسباب أخرى غير التي ذكرتيها , منها البيئة المحيطة بهم من الخارج , و كذلك شئونهم و أوراقهم الداخلية
فهم يمرون الآن بمرحلة خاصة لم تمر بها الدعوة من قبل لها ظروف خاصة و يجب أن تكون لها الترتيبات الخاصة التي لم تعد لها الجماعة جيدا
بالطبع الأمر يحتاج إلى مزيد من التفصيل و لكن هذا مجرد تعليق
و أحب أن أحيييكي مرة أخرى على تدوينتك
و تقبل الله منا و منكم
محمد

شهيدة يقول...

محمد عبد الباسط
اللهم امين واياكم

وانتم بالصحه والسلامه

شهيدة يقول...

استاذ محمد - فضفضه -

حياكم الله بعد غياب

رأيكم يشرفني كثيرا


صحيح هناك عوامل اخرى مؤثره في مسيره الجماعه

وقد أسلفت اني لم افصل الحديث عنها في التدوينه


النقاط اللي حضرتك ذكرتها خصوصا نقطه عدم تخطيط الجماعه لهذه المرحله

هذا ذنب علينا وليس عذرا لنا

حتى ولو كانت المرحله الحاليه فعلا غير متوقعه سابقا

لكن كان بالامكان على الاقل ان نقابلها بتنظيم وامكانيه استيعاب اكبر للاحداث مما نحن عليه الان


حييتم مجددا

سعد بحار يقول...

السلام عليكم
انا زائر جديد
عجبني الكلام وطريقه التحليل
ومصابره الاخت شهيده في العرض ..والرد .
والذي ينم علي مجهود ضخم في التفكير بل والتعب في ذلك.
اشكرك علي هذا المجهود وهذا العرض
ولا تعليق .

شهيدة يقول...

استاذ سعد بحار

دا كتير عليا لا استحقه


شرفتموني بالزياره والتواجد

حييتم دوما

Unknown يقول...

餐飲設備 製冰機 洗碗機 咖啡機 冷凍冷藏冰箱 蒸烤箱 關島婚禮 巴里島機票 花蓮民宿 彈簧床 床墊 獨立筒床墊 乳膠床墊 床墊工廠 產後護理之家 月子中心 坐月子中心 坐月子 月子餐 銀行貸款 信用貸款 個人信貸 房屋貸款 房屋轉增貸 房貸二胎 房屋二胎 銀行二胎 土地貸款 農地貸款 情趣用品 情趣用品 腳臭 水晶 長灘島 長灘島旅遊 長灘島景點 長灘島機加酒 長灘島必買 SD記憶卡 隨身碟 SD記憶卡 ssd固態硬碟 外接式硬碟 記憶體 婚禮顧問 婚禮顧問