الاثنين، أبريل 28، 2008

ما بيــن

بظنــكم

أيهمــا أقوى

الــروح .. أم العقـل ؟؟
- حتى اتلافى ما حدث من لبس في فهم السؤال ممن شرفوني بالاجابه
فالسؤال بوضوح اكثر هو

لو اخترت عملا ما .. ما الدافع الاقوى لك لكي تستمر في هذا العمل

أهو دافع " روحاني " .. ام "عقلاني"؟؟

وان اجبتم بهما معا فحددوا نسبه كل واحد على حده من الدافع .. يعني الروحاني نسبته كم في المئه والعقلاني نسبته كم في المئه ..

ولمـاذا .؟؟


عاملتلكو استجواب .. تحملوني :)
.
كان هذا نص السؤال واختلفت الاجابات .. لكنها جميعا كانت قريبه مما قصدته
اذن ماذا قصدت بكلماتي هذه ..
يقول مالك بن نبي :" كل حضاره تمر بثلاث مراحل اولها الروح ، ثانيها العقل ، ثالثها الغريزة "
فمن هنا جاء التساؤل ايهما اقوى الروح ام العقل
ومن خلال رؤيه سريعه لاحداث التاريخ والبشر والدول فالجذوة الاولى لكل شيء هي الروح ..والاخلاص الشديد لفكره ما ..
كما يبدأ اي واحد فينا مشروع ما فيكون اول مجموعه يبدؤون هذا المشروع اكثر اخلاصا له وحبا فيه مهما تعثروا ويكون غالبا الدافع لاكمالهم المسيره هو حبهم فيما يفعلونه ..طبعا مع اقتناعهم بفكره المشروع اساسا لكن اعني ان الدافع الاكبر هو الروح هنا ..
اما من يأتي بعدهم فغالبا يكون اقتناعهم بالفكره او ان صح التعبير بـ " العقل " هو الدافع لعملهم هذا وان تعثروا لا يكون لهذا العمل جذوة الحب والاخلاص في قلوبهم كمن سبقهم ,, وهذا المثال نواجهه كثيرا في حياتنا ..
فكيف لو تشكل مشروع اصلا على اساس فكرة روحيه او لنقل " نيه " روحيه .. يكون الدافع اكثر بقاءا في اجيال هذا المشروع لمده طويله .. وليس للجيل الاول المنشئ للفكره فقط ..
ويشعر بهذا ايضا اصحاب الجمعيات الخيريه البحته ..
وعلى هذه الجزئيه ايضا ذكر احد مؤرخي اليهود الكبار..معلقا على استشهاد الشيخ احمد ياسين والدكتور الرنتيسي : " ان الحركات التي تستمد قوتها من فكره روحانيه لا تسقط بقتل اكبر الاشخاص فيها "
اما بعدما يخفت صوت الروح والاخلاص للفكره بالروح .. يأتي دور العقل المحض ..حيث لا يحرك الاشخاص العاملين غير اقتناعهم فقط .. وهذا جيد
لكن عندما تبدأ المرحله الثالثه " الغريزه " .. والتي تتعلق بشكل او باخر بانحراف في العاطفه .. ينطبق القول " اذا دخل القلب من الباب قفز العقل من النافذه " .. هذا لا يعني العواطف بطبيعتها بل انحراف العواطف وجموحها عن الحد ..
طيب لماذا لا يؤثر انحراف العواطف على الفكره في مرحله الروح
لان روح الانسان اغلى ما يمكل وأصل نفسه فيكون الشئ الذي ملك ايمان روحه لا يمكن ان يتزحزح عن يؤرة شعوره حتى لو وضع تحت تأثير العرائز .. بل ان وصول الانسان لمرحله الروح في ذاته يسمو به كثيرا ويشعر انه فوق كل ما يسقط من شعوره بالسمو ..
اما العقل فيسهل تكسير شوكته بالعواطف والغرائز لان جزء من الانسان وليس كالروح اذا ما ملكت فتمسك بزمام المرء وكل كيانه
ارجو ان يكون مقصدي قد وضح .. وارجو انني بعد اذ حيرتكم أفدتكم
تحياتي

هناك 24 تعليقًا:

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

والله سؤال صعب كتير

بداية دى اول زيارة ليا للمدونة

والحقيقة عجبتنى كتير

بس اظن ان العقل اقوى واقدر انه يحدد مصيرة بدقة

لكن الروح دى بتودى فى داهية كتير

هههههههههه

طبعا دى اجابة هزلية لانه موضوع صعب اوى

عموما انا ممكن ابقى اناقش اجابة السؤال ده فى بوست عندى

تحياتى كتيييير


احمد الصباغ

غير معرف يقول...

لاالروح علطول تمشى ولا العقل علطول يمشى اعتقد انوا لازم يبقى فيا ترابط عشان يبقى صح



اى خدمه
ابنه عياش

wael يقول...

اعتقد كل منهم يستمد قوته من وجوده مع الاخر بس كل واحد لواحده ضعيف

شهيدة يقول...

أحمد الصباغ

اهلا وسهلا بك

طيب مضطره اعلق على الاجابه التي وضعتها حتى لو كانت هزليه برأيك

العقل فعلا دقيق ... لكن هل تظن أنه يصلح ليكون دافع قوي ؟؟

اما الروح .. اشعر انك اخذتها على انها " النفس " .. واعتقد هناك فرق كبير بينهما

الروح اعني روح الانسان ..

فكلامك ممكن يكون صحيح عن الروح لو كنت قصدت بها النفس .. لكن انا لم اقصد النفس .. النفس طبيعي انها بتودي في داهيه :)

لذلك .. بامكانك التفكير ثانية عن ايهما اقوى اذا اشتعل داخلك .. روحك ام عقلك .. وايهما يدوم تأثيره اطول ؟؟

اشكرك لمرورك ..

وشرفتنا

شهيدة يقول...

ابنه العياش

يااااااااهلا

امممم اجابتك محيره شويتين ..

هو تقريبا العيب في اللي حط السؤال اللي هو انا .. موضحتش السؤال كويس

لكن اجابتك ليه متكنش صح ..


جزيتي الخير لتواجدك .. هعملها زفه لتشريفك الصفحه

,واحد من زمن الرسالات يقول...

اولا ما هي الروح وما هو العقل
اما الروح فلا يستطيع احد معرفة كنهها لانها من امر الله اما العقل فان قلت انه هو ما نفكر به فلا يمكن ادراكه لان الشئ الذي ندرك به لا يمكن ادراكه به ولكن بشيء اخر غيره
فالسؤال في الاصل مبهم
اذا كنت تريدين اراء اجتهادية في هذا الموضوع فهو في كتاب الروح لابن القيم وهو كتاب قيم ولكنه في النهايةاجتهاد بشر
واذا عرفنا ماهو العقل وما الروح فالقوة لا تكون لاي منهما بشكل ذاتي لان لا شيء له معني الا بالله ولا حقيقة في الوجود الا الله وقد كتبت موضوع عن هذا المعني قد يفيد

شهيدة يقول...

وائل

اممم اجابه محيره برضو زي ابنه عياش

طيب لو اخترت عمل ما في حياتك .. ايهما تختار ليكون دافع لك للعمل

روحك ام عقلك ؟؟




شكرا لمرورك

شهيدة يقول...

واحد من زمن الرسالات

حياك الله


اسئلتك تدل على مهارات اتصال عاليه " هذا يصفون من اذا لم يفهم شيئا سئل عما لا يفهمه "


لكن ايضا ليس مقصدي هو تعريف الروح او العقل " وقد قرأت فعلا كتاب الروح لابن القيم "

يبدو انني فعلا اخطأت في صياغه السؤال

سؤالي كما سألته للاخرين

لو كان لديك عمل وتريد مواصته هل تختار الدافع " روحي " ام " عقلي " ؟؟

ربما اصبح السؤال اكثر وضوحا الان


اشكرك لمرورك وزيارتك المتجدده

غير معرف يقول...

ماشى كده السؤال وضح

من وجهه نظرى الاتنين معا وفيه بعض الاعمال بيبقى فيها الغالب العاطفه والبعض الاخر الغالب العقل


مثلا تعاطفى مع قضيه معينه يكون الدافع او المحرك لهذه العاطفه الروح وليس العقل بمعنى 80%روح و20%عقل



وهناك اعمال اخرى تحتاج الى عقل اكثر وبالعكس يجب فيها تجاهل الروح




اظن حيرتك معايا تانى


ابنه عياش

اوعى تفكر يقول...

على ما أظن
ان الروح بالنسبه ليا بتشكل 60%
اما العقل 40%

AbdElRaHmaN Ayyash يقول...

أيوا يا فندم :D

انا فاهمك
برأيي ان الروح لها الدافع الاقوى ، الدافع الديني يعتبر دافع روحي ، و الدافع العاطفي يعتبر دافع روحي ، اما الدافع العقلي ، قد يستمر ، لكنه لن يكون بنفس قوة الدافع العقلي
بالنسبة لي شخصيا
اعتقد ان الدافع الروحي قد يكون له نسبة 70 % و 30 % للعقلي
:) و اعتقد ان الاسلام و لا القلب بيكون فيه تناقض لما احسب حسابات عقلانية بعد ان يكون الدافع روحي !
وصلت الفكرة؟

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

معلش ليا سؤال اولى


ماهو قصد حضرتك عن موضوع الروح

هل حضرتك تقصدين بها القلب

لو كان كذلك

انا الاتنين بنسب متساويه

غير معرف يقول...

ممكن اضيف تعليق بما انى انا سبب من اسباب اثارة هذا الموضوع الرائع
بصى يا ستى
ممكن نقول ان مفيش حاجة من غير روح. عقلى شغال بالروح اصلا .
يبقى طبيعى بتبقى كل الدوافع روحانية و ان زاد تحكم العقل فى بعضها.
عموما
ارى ان الروح هى المسيطرة عندى دائما و ان كان فى بعض الحالات يزداد تحكم العقل بعض الشئ .
حد فاهم حاجة ؟
جزاكى الله خيرا يا شهيدة .
دمت بعز.

صدى قلب

شهيدة يقول...

ابنه العياش من جديد

اشكرك على هذه المتابعه

رأيك مقارب للصواب جدا وبنسبة كبيره كمان


اما الصواب نفسه فخلال ردي على الفضلاء من بعدك سيتضح ذلك

عذبتك معايا .. ما احنا اخوات بقه اعذبك براحتي :)

جزيت عني الخير

شهيدة يقول...

أوعى تفكر

رأي قوي ومقارب جدا للصواب

الصواب في حد ذاته سأحدث به التدوينه باذن الله


شاكرة لمرورك

شهيدة يقول...

عبد الرحمن عياش

اجمل حاجه لما بلاقي اللي بيلقطها " أنا فاهمك "

هو كما قلت فعلا الدافع الروحي اكبر

احسنت الاجابه .. وتفسير الموضوع سأحدث به لتدوينه باذن الله لتعرفوا مغزى السؤال


شاكره لك

شهيدة يقول...

حسام يحيى

حياك الله

لا بل اقصد الروح " الروح التي نفخها الله في ادم عليه السلام وهي فينا منذ ذلك الحين "


شكرا لمرورك :)..

شهيدة يقول...

صدى قلب

ايوه فاهمينك يا ستي

كلامك تمام .. مفيش انسان يعيش بدون ما يحس بروحه

تسلمي يا غاليه

AbdElRaHmaN Ayyash يقول...

:D:D:D:D قلتي مالك بن نبي ؟؟
اهلا و سهلا اهلا اهلا
:D
حلو اوي
موضوع رائع

شهيدة يقول...

كنت عارفه انك هتعلق على الحته دي :D

على ذكر مالك بن نبي قرأت له كلمه ايضا يقول فيها عن مبتدأ الصحوة يجب ان يكون من مصر لعده عوامل دينيه وتاريخيه واجتمايه .. لكن لم احبذ وضعها عشان محدش يحس بتفرقه عنصريه ... ندع الايام تعبر بنفسها عن كلماته


شكرا لمرورك

ماجد يقول...

يعجبني طرحك دائماً يا شهيدة ..
لربما ألقبكي يوماً بـ ابن رشد العصر الحديث .

أما إجابتي على تساؤلك فأعتقد أن من الصعب أن تفصل بين الاثنين ، فبرأيي أن الاثنين لا يسيران بإتجاه واحد لكي نستطيع وضع نسب بينهما ، ولكن وجود أحدهما يستلزم وجود الآخر .

فالأعمال أساسها برأيي العقل وغذائها الروح .

فالأساس هنا هو العقل الذي هو وظيفة القائد الأساسية ، بحيث يولد القائد الفكرة ثم يجلب لها أرواح المؤيدين ، ولربما جلب إليها أرواحهم إلى أن يجعلوه قائداً روحياً لهم !
فالمؤيدين يعملون بالروح للفكرة والقائد يعمل بالعقل .

شهيدة يقول...

ماجد

حياك الله

اجابتك منطقيه جدا وقد لخصت ما اردت قوله في هذا الموضوع الطويل

فعلا العقل يبتكر الفكره والروح تدعمه وتغذيها


شاكرة لمرورك وثنائك جعلني الله له اهلا - بعيدا عن بن رشد فلا مجال للمقارنة -

شرفتني مجددا

محمد المغلوث يقول...

أظنك تقصدين بالروح "العاطفة" ؟

تذكرت جبران خليل جبران في مقولته:
[ إن عقولكم و عواطفكم هي الدفة و الشراع لأرواحكم السارحة في البحار، فإذا تحطمت الدفة أو تمزّق الشراع، تقاذفتها الأمواج فضلّت، أو توقفت بلا حراك وسط الخضم ]

قلة من يجيد الموازنة بين العقل و العاطفة .. و ما أجمل العيش بعاطفة يقودها العقل قبل كل شئ !

شهيدة يقول...

محمد المغلوث

حياكم الله

ردك في ذاته مفيد ويحمل معنى راقي وموزون .. لكنه ليس مقصدي في هذا الموضوع ..

العاطفه جزء من الانسان كما العقل تمام .. انما الروح فـ " كيان " اذا ما غُذي ملك المرء

ولعل فيما سردته بالموضوع ما يوضح مقصدي .. الدوافع التي تنطلق بمعنى روحي اقوى وابقى بكثير من الدوافع العلقيه لاقرب المعنى اكثر

كونك مسافر ومتغرب لدراستك وحدها كدافع " فهذا ينتمي لجزء العقل "

اما ان تسافر لتدرس لتحقق حلمك او حلم اسرتك .. الخ من الاهداف التي تتعلق بما نحب او نعتقد ... فهذا ينضوي تحت جزء الروح ..

وبمقارنه بسيطه ستجد ان الدافع الثاني اقوى بكثير من الاول .. فعندما افعل شئ لمجرد انه واجب علي فعله يختلف كثيرا عن ان يكون شيئا احبه واسعى من خلال لتحقيق شيئا ما ..هذا ما عنيته


وربما العاطفه بفطرتها جزء كبير من الروح .. لكن لست على يقين


حياك الله في أول تعليق
واشكرك لمرورك