الاثنين، أبريل 07، 2008

وجئتكــم من المحلــة بنبــأ يقين (2)

قبل ان ابدأ نبذه مختصره عمن نتكلم عنها

" المحله الكبرى " مدينه صناعيه تسمى قلعه الصناعه المصرية .. تحتوي اكبر مصانع مصر في الغزل والنسيج ومن اكبر مصدري القطنيات للعالم بالاضافه الى انها منطقه تجارية قويه .. واثناء حرب مصر مع اسرائيل كانت من اهم المواقع المستهدفه بصواريخ العدو لاهميتها الاقتصاديه

لا تحتوي المحله الكبرى على اي جامعه .. وذلك حسب ما يقوله السياسيون حتى لا تجتمع القوة العماليه " عمال المصانع " مع القوة الطلابيه في مكان واحد حيث يبلغ عدد العمال وحدهم حسب ما يقال " 20 الف عامل " والبعض يقول انهم فوق المليون !

شراره الاحداث ..

بدأت اسعار المواد الغذائيه العاديه بل كل شيئ تقريبا مما يشترى في مصر بالغلو شيئ فشيئا حتى وصل غلو الاسعار تقريبا الى 300% من السعر الاصلي لها

واصبح حتى الخبز . الذي يعتبر اقل ما يفكر به احد ... شيئ يصعب الحصول عليه لشعب مصر خاصه الفئه العماليه والموظفين فيه .. حتى بلغ الوضع لطوابير بالمئات على المخابز للحصول على الخبر .. بل ووصل الوضع لدرجه تقاتل الناس للحصول على خبز يكفيهم يوم واحد فقط ..

الى ان بدأنا نسمع عن شهداء الخبز في مصر !!! وصل عددهم الى 12 فردا ماتوا في تقاتل على رغيف العيش .. علاوة عن ازمة الرواتب التي يشتكي منها جميع اطياف المجتمع مقابة بزياده الاسعار!!

لهذا السبب الانساني البحت ولكثييير من المصائب الحاصله في البلد


حصلت اعتصامات كثيره مطالبه بحقوق الفقراء والعمال وغيرهم واستجابت الحكومة جزئيا ثم نكثت عهودها ..

فدعا عمال المحله لاضراب يوم 6 ابريل .. ودعت جميع اطياف مصر للمشاركة فيه بحيث لا يخرج اي انسان من بيته ... وبعض الفئات تخرج للتظاهر يومها

وقد كان وهنا علينا التفريق بين حادثتان " الاضراب العام - واحداث المحله "



بالنسبة للاضراب فبرأي الكثيرين وبرأي جميع المصريين انه قد نجح بامتياز .. نجحت الحكومة في منع المظاهرات ونجح الاضراب في فرض كلمته وعدم خروج الناس من منازلهم قليلوون جدا من خرجوا الى عملهم يومها " اللهم الا الموظفين الحكوميين فقط " و اغلب طلبه الجامعات لم يداوموا .. وكسر حاجز الخوف من التجربه الاولى لدى الناس ..

فيعد الاضراب كما يقول المراقبون اول الغيث لوضع افضل قادم لمصر



لكن لعمال المحله شأن اخر .. وهنا تبدأ احداث المحله
العمال كان يومهم طبيعي جدا ولم يُضربوا في ذلك اليوم لكن شرارة ماحصل اثناء خروج العمال الساعه 4 عصرا ، الناس خرجت لترى ماذا سيفعل العمال و الناس ايضا بدأت تردد هتافات فالأمن تصدى لها و تعامل معاها بعنف

اندلعت المظاهرات بغضب جارف .. وطبعا تظهر الصور في التدوينه السابقه ما حدث

ما يعنيني بذكره هنا هو ان افراد الامن اجرت افراد تكسر سيارات وكبائن الاتصالات في الشارع بل ويكسروا بعض سيارات الامن لاتهام العمال ان تظاهرهم غير شريف !!!!!!!!


علاوة عن القنابل المسيله للدموع التي لا تحصى والضرب بالعصي وجميع اساليب التطفيش والتأديب من الامن..

في المقابل ايضا حصلت تجاوزات كبيره من الناس من تكسير وحرق وقلع اشجار ، لا ادري ان كانت " فش غليل " ام بلطجيه مأجورين .. او عشوائيه التصرف ؟؟!!! انا لا ادري .. هناك اقوال كثييره تحلل ما حدث .. لكن هناك شبه اجماع ان هناك تدخل من بلطجيه إما إنهم يكونوا بلطجيه شغل شخصي أو مأجورين أو الإتنين معا، هم من صعدوا الاحداث عمدا ..



ولاتزال حتى الان حاله المحله غير طبيعيه بالمرّه ...


اعلم ان الانطباعات مختلفه لدى الكثيرين منا من فرح لما حصل حتى يشفي غليله ومنا من استاء ولم يحبذ وصول الامر لهذه الدرجه ..


بالنسبه للاضراب .. دعونا من تعمد ارجاع الاضراب لفئه دونا عن اخرى او تحزيب الاضراب - اي الادعاء انه من صنع حزب معين - المهم ان الاضراب نجح

اما المحله
الموضوع ببساطه انساني بحت " اصبح الان كارثي بحت" .. ناس لم تجد قوت يومها ... فثارت وهذا حقهم لكن تداخل مع ذلك فئات اشعلت الوضع اكثر واكثر

ما استطيع قوله .. لا احد يعلم ما قد يحدث مستقبلا .. وكما تقول كونداليزا رايس " وهي اسؤ من يكمن ان اسشتهد بكلامه " .: " ان عدم القدرة على التنبؤ بالاحداث هي سمه التحولات الكبرى "

حفظ الله بلادنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن


تحديث : لاحظت حالة من الكآبه حال ما حدث لدى الكثير من المدونين ممن كتبوا عن الاضراب .. صحيح للامر شق لم نحبذه .. لكن ايضا دعونا لا نهضم حقنا في الفرحه بما انجزناه .. نعم انجزنا .. وانجزنا كثيرا مما كنا نحلم به في نومنا واحلام يقظتنا قبل سنين ... وحتى لو ما حدث في المحله بعضه سيئ على يد بلطجيه تربوا على يد السلطات فهناك ايضا شق حسن ان هناك من تجرأ ورفض ان يصاب ولده اما عينيه ويصمت بل رد ولو قسطا من الظلم .. دعونا لا نفسد على انفسنا الانجاز ونعمد الى جلد الذات المقيت .. فعلنا شيئا وحصلت اخطاء - نحمد الله انها لم تكن بأيدي الناس - نستطيع فعل المزيد بطريقه افضل ..

القادم خير باذن الله ... ثقوا بذلك


تحياتي













هناك 16 تعليقًا:

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

الموضوع دا كان بروفه بس

لسه الكبير جاى

وبوست جميل
بحد

ربنا يوفقك


تحياتى

monaliza يقول...

اشمعنى المحلة بالذات اللى حصل فيها ضرب نار هما مش مصريين برضه ولا ايه
يارب يجيب نتيجة ونطلع غاليين عند بلدنا
احييكى على هذا المجهود

A.SAMIR يقول...

عرض شيق وجميل
شكرا

عمر المصرى يقول...

السلام عليكم
الإضراب حقق نجاحات كتيره أولها تنامى الوعى لدى الناس
ووجود قوى سياسيه تعمل بجوار الإخوان المسلمين وهذا هو المراد
وإن شاء الله ما هو قادم هو نهاية الظلم والفساد

The Last Samurai يقول...

نسيتي تقولي ...

معكم شرين أبو عقلة من غزة


المهم ... فعلا تحليل رائع بحق ...

و ترقبي المزيد ... عرافة أسوأ حاجة في الأمن ايه ... أنه اداة بلا عقل و الأسوأ أنه يترك لها مسئولية تقدير الموقف و الوصول للحل الأنسب وهو ما أوصلنا الى المحلة

الغباء بجد أنهم ساهموا بفكرهم الضئيل في إنجاح الإضراب و في إظهار ثورة المحلة على أنها إنتفاضة شعبية

حاجة كوميدية بجد

بس شر البلية ما يضحك

يلا ... أنا فرحان أكتر حاجة في الأمن عارفة ليه؟

عشان سايبنا نتعامل مع هؤلاء البلطجية كل يوم و كل ساعة و لا يتدخل لأنها مشكلة لا تؤرق النظام و السلم الإجتماعي في نظرهم ... الناس تتحرق تولع مش مشكلتهم ... من السواقين للتوك توك للميكروباصات للبياعين لأي بلطجي في الشارع

و لسه
خليها تولع ... هتنفجر في وش الأمن و يارب تبقى قنبلة نووية تأتي على الأخضر و اليابس حتى لا يصبح في هذه البلد ما يطمع فيه و تعود الى أهلها الأصليين ليبنوها دون سلطة تغرف من خيرات الشعب ... فلنحرقها بأيدينا طالما لا نستفيد منها ... نحن الآن لا نأخذ خير البلد على أية حال فلم ندع الفجرة يستمتعون بنعيمها ...

المهم ... الشرارة انطلقت و إن هي إلا مسألة وقت حتى تتحول إلى عشيان مدني تام ... و لكن المرة القادمة ستكون القاصمة ...

عمت بالخير و اتمنى تكوني بخير ... محتاجينك في بناء الذي تهدم

سلام

Akinogal يقول...

See Please Here

باغي الشهادة يقول...

تقرير وافي شافي لشخص مثلي من الكويت يود معرفة ما حصل. جزاكم الله خيرا على الإضراب، وياريت كل المدونين حين كتابتهم عن الأخبار المحلية يراعون القارئ من خارج بلدهم، فأنا كثيرا ما أعمل نفسك بالتمهيد والتوضيح القليل الممل ربما لأبناء البلد لكنه ضروري إن كنت تخاطبي العالم بمدونتك.

أما رأيتي في المحلة أناسا يسجدون من دون الله؟؟
:-)

وتقبلي تحيتي

شهيدة يقول...

حسام يحيى

فعلا الناس اصبح لديها شعور بالاستئساد خاصه بعد وصف الحكومة اهل المحله - رغم كل ما فعلوه - بالايجابيين .. الناس هتتغر وتمسكها ذله للحكومة .

اشكرك للمرور

شهيدة يقول...

موناليزا ..

يا اهلا بيكي

والله دا رزق المحلاويه انها تيجي على اديهم :) .. مش عارفه ليه دايما بيفكروني بأهل غزة في شدتهم


ربنا يعديها على خير والنتائج تبقى مشرفة

شهيدة يقول...

سمير ..

والشكر موصول لك ..

شكرا لزيارتك وثنائك


عمر المصري

هو فعلا نجح بامتياز وباذن الله ستكون المرحله القادمه مختلفه كثيرا عما مضى


اشكرك

شهيدة يقول...

الساموراي


شيرين ابوعقله من غزة ؟؟

يا ريت نطول غزة .. يا ريت والله


هي ولعت فعلا مش لسه هتولع ..الملحه لا يخلو فيها شارع من خمس سيارات امن على الاقل من المقاس الكبير .. وهناك مناطق مغلقه بالكامل لا تدخلها السيارات ولا المواصلات ..

اما مسأله نولعها طالما لا نستمتع بها ... فلا طبعا .. دي بلدنا .. نولع فيمن افسدوها بلاش هي


سيكون القادم افضل واصعب ايضا .. اذا شاء الله ..

اما بناء ما تهدم ... فانا هندسه حاسبات مش هندسه مدنيه ولا معماريه .. فهذه صناعه لا اعرفها :)


حييــت

شهيدة يقول...

باغي الشهاده

حيا الله اهل الكويت ..

الحمد لله ان الموضوع مفهوم ووافي لكم ..

لم افهم جملتك " أما رأيتي في المحلة أناسا يسجدون من دون الله؟؟"


اتمنى ان توضح لي حتى اجيبك جيدا


اشكرك للمرورك الكريم

Mo3Az يقول...

ماشاء الله
ترتيب الاحداث
والنظامية فى العرض متميزة بجد
والتحليلات اكثر من متميزة
تقبلها الله منكم

ونسأل الله ان يصلح احوالنا ، ونحمد له تلك الهبه الصادقة من ابناء مصر للمطالبه بحقوقهم

بغض النظر عن ما يحدث فى المحلة ، بس انا فرحان جدا من تصاعد وتيرة الفعاليات المطالبه بالحقوق

ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

جزاكم الله خيراً

همة يقول...

عرض جميل وكلام واضح
أعان الله الجيمع وسددهم لما فيه الصلاح
شكرا لك يا شهيدة
ولقلمك المجاهد ..

شهيدة يقول...

معاذ

نسأل الله لمصر السلامه والرشاد

اشكرك لمرورك

شهيدة يقول...

همـه

ي حياك الله بياك ..اشرقت الانوار يا ساره

اؤمن على دعاك .. نسأل الخير لهذه الامه ولكل فرد فيها عربهم وعجمهم

شاكرة وسعيده باطلالتك اخيتي ..

كل الود لك