الأحد، مايو 10، 2009

قالـوا له : هذي قصور الطامحين فخلها لا يشغلنك حبها


قالـوا له : هذي قصور الطامحين فخلها لا يشغلنك حبها *



تركيبة معقدة تلك التي تسفر عنها قلوبهم .. تشبه المعادلات الكيميائية ربما

أهو خط فاصل يا ترى بين أن تبيع كل شيء وتيمم وجهك شطر السماء ، لا شيء سوى السماء ..

أم هي مراحل تنقية وتكرير وعمليات فرز وانتقاء

أكان سهلا ان يضعوا لقصتهم نقطة النهاية ليُغلق الكتاب ..

أرأت أعينهم الدنيا بكل ما فيها لا شيء ..

أباعوا بهذه السهولة ..


أكانت جذوة الحب في قلوبهم لا تمكّنهم إلا من اختيار وحيـد ..

أكانت الحروف الـ28 عاجزة عن تحمل شوقهـم وصفا فحملتهم حروف الفِعال ..

أأعياهم طول الانتظار ..

ألم يُرض غرورهم أن يرحلوا إليه على جناح السنين فعجلوا إليه على جناح الدم بتذكرة مباشرة .. وبغير ذلك لا يقنعون

أهي تركيبة الحب التي تعمل في القلب عمل السحر فيهيم على وجه لا يرى إلا حبيبه .. يطوي القفار والبحار أشعث أغبر لا يرويه إلا ماء الوصول .. ولا يريحه إلا مرفأ السدرة **

صدقوه الشوق فمكّن لهم فعجلوا إليه فعجّل لهم اللقاء

فلما كان وقيل تمنوا ، قالوا ردنّا إليها فنقتل فيك ثانية ً

فاض منهم الحب فحملوا الروح هديةَ القدوم عليه ، فبادلهم وأبى إلا ان تكون ضيافتهم في دارٍ زرع كرامتها بيده ..

هي قصة بلا ختام فضيافته لا تعرف الثلاث ليال ولا غيرها من منتهى ما قد يعد البحر لو حيل مدادا ..

هي قصة العاشقين ورواية المحبين لا يسطرها إلا السَحَرْ وجنوده ..
تكتنز الأرض مواضع الأقدام منهم والسجود في سجل عمرها قبل أن تزلزل فتحدث أخبارها .. ويحفظ الهواء أنفاس ذكرهم .. وتكتم عنهم السماء الخبر حتى يؤذن لها أن الله يحب فلانا فأحبوه فيعرفه أهل السماء في دنياه مرة ثم يعرفوه اخرى عندما تفيض منه الروح فيسألون أي رائحة تلك أي القادمين ذاك .. فيُخبرون ..

وكم لأهل السماء من عوالم يشق على العقل الذي كبلته دنياه اختراقها ولو ضربا من خيال ..




_____________

* إلى حاملي أرواحهم على الأكف قربانا .. إلى الاستشهاديين خصوصا
**سدرة المنتهى


هناك 6 تعليقات:

ست البنات يقول...

السلام عليكم
عشقوه فأكرمهم
واشتاقوا إليه فقربهم
وأنسوا به فمنحهم حبه وقربه
فاللهم الرفيق

دمتِ بإبداع

غير معرف يقول...

عزف جميل يا شهيدة عزف قاتل
رشاش وفل

little thoughts يقول...

جميلة جدا

فعلا اعجبتني

اصرار أمل يقول...

قرأتها في الملتقى القسامي وتمنيت أن أضع عليها ردا ...
هم قوم كانت حياتهم لله .. أفيبخل الله عليهم بخاتمة كهذه ؟!
حاشاه والله ..
من الله علينا بحسن الخاتمة ...

السيد جاد يقول...

أعتقد أن خير تعليق لي هي الجملة الأخيرة : كم لأهل السماء من عوالم يشق على العقل الذي كبلته دنياه اختراقها ولو ضربا من خيال ..

شهيدة يقول...

أنرتم الساحة أيها الكرماء

وكلنا هنا ضيوف في ساحة يذكر فيهاأشرف الناس وأكرمهم