الاثنين، أبريل 28، 2008

ما بيــن

بظنــكم

أيهمــا أقوى

الــروح .. أم العقـل ؟؟
- حتى اتلافى ما حدث من لبس في فهم السؤال ممن شرفوني بالاجابه
فالسؤال بوضوح اكثر هو

لو اخترت عملا ما .. ما الدافع الاقوى لك لكي تستمر في هذا العمل

أهو دافع " روحاني " .. ام "عقلاني"؟؟

وان اجبتم بهما معا فحددوا نسبه كل واحد على حده من الدافع .. يعني الروحاني نسبته كم في المئه والعقلاني نسبته كم في المئه ..

ولمـاذا .؟؟


عاملتلكو استجواب .. تحملوني :)
.
كان هذا نص السؤال واختلفت الاجابات .. لكنها جميعا كانت قريبه مما قصدته
اذن ماذا قصدت بكلماتي هذه ..
يقول مالك بن نبي :" كل حضاره تمر بثلاث مراحل اولها الروح ، ثانيها العقل ، ثالثها الغريزة "
فمن هنا جاء التساؤل ايهما اقوى الروح ام العقل
ومن خلال رؤيه سريعه لاحداث التاريخ والبشر والدول فالجذوة الاولى لكل شيء هي الروح ..والاخلاص الشديد لفكره ما ..
كما يبدأ اي واحد فينا مشروع ما فيكون اول مجموعه يبدؤون هذا المشروع اكثر اخلاصا له وحبا فيه مهما تعثروا ويكون غالبا الدافع لاكمالهم المسيره هو حبهم فيما يفعلونه ..طبعا مع اقتناعهم بفكره المشروع اساسا لكن اعني ان الدافع الاكبر هو الروح هنا ..
اما من يأتي بعدهم فغالبا يكون اقتناعهم بالفكره او ان صح التعبير بـ " العقل " هو الدافع لعملهم هذا وان تعثروا لا يكون لهذا العمل جذوة الحب والاخلاص في قلوبهم كمن سبقهم ,, وهذا المثال نواجهه كثيرا في حياتنا ..
فكيف لو تشكل مشروع اصلا على اساس فكرة روحيه او لنقل " نيه " روحيه .. يكون الدافع اكثر بقاءا في اجيال هذا المشروع لمده طويله .. وليس للجيل الاول المنشئ للفكره فقط ..
ويشعر بهذا ايضا اصحاب الجمعيات الخيريه البحته ..
وعلى هذه الجزئيه ايضا ذكر احد مؤرخي اليهود الكبار..معلقا على استشهاد الشيخ احمد ياسين والدكتور الرنتيسي : " ان الحركات التي تستمد قوتها من فكره روحانيه لا تسقط بقتل اكبر الاشخاص فيها "
اما بعدما يخفت صوت الروح والاخلاص للفكره بالروح .. يأتي دور العقل المحض ..حيث لا يحرك الاشخاص العاملين غير اقتناعهم فقط .. وهذا جيد
لكن عندما تبدأ المرحله الثالثه " الغريزه " .. والتي تتعلق بشكل او باخر بانحراف في العاطفه .. ينطبق القول " اذا دخل القلب من الباب قفز العقل من النافذه " .. هذا لا يعني العواطف بطبيعتها بل انحراف العواطف وجموحها عن الحد ..
طيب لماذا لا يؤثر انحراف العواطف على الفكره في مرحله الروح
لان روح الانسان اغلى ما يمكل وأصل نفسه فيكون الشئ الذي ملك ايمان روحه لا يمكن ان يتزحزح عن يؤرة شعوره حتى لو وضع تحت تأثير العرائز .. بل ان وصول الانسان لمرحله الروح في ذاته يسمو به كثيرا ويشعر انه فوق كل ما يسقط من شعوره بالسمو ..
اما العقل فيسهل تكسير شوكته بالعواطف والغرائز لان جزء من الانسان وليس كالروح اذا ما ملكت فتمسك بزمام المرء وكل كيانه
ارجو ان يكون مقصدي قد وضح .. وارجو انني بعد اذ حيرتكم أفدتكم
تحياتي

الجمعة، أبريل 25، 2008

ستون صبرا

" الذكرى الـ 60 للنكــبة "

بينمــا يظلنـــا صيف شديد الحر امتد 60 عـاما ..

عم فيها البلاء والجفاف وانقطاع المطــر .. وتساقطت الأجساد عطشا لرشفة من أمل ..

وتغنت الافواه بما ضاع واطلال ما عادت الا صورا للذكرى والعود لها لا يستطاع ..

تأبى خيوطــه الرقيقه التي لا تخطؤها ارواح المنتصرين حتى لو كانوا في عقر الزنازين الكئيبة ..
الا ان تبدد غمام السنين شيئا فشيئا ..

قد يراها البعض مناسبه للنحيـــب لكني اراها مناسبه احتفاء بفجــر قد اقترب .. كثيـــــرا . اشعر به ينسج ثوبه الأبيض بخفة يوما عن يوم

مضى كثيـــر يا أمتنـــا لوم يبق الا القليل ..

غدا قليلا منذ قلنا " جيش محمد بدأ يعود " وليس كما اعتاد الاولون " جيش محمد سوف يعود "
ويسألونك متى هو .. قل عسى ان يكون قريبا ..


.

الأربعاء، أبريل 23، 2008

امتحان - اهداء - كلمات

اريد ان اتكلم عن اليوم

خرجت لتوي من امتحان " math 3 -operations on complex numbers" .. المنهج جيد نوعا ما لكنه ليس ألذ من الترم الاول حيث " numerical " كانت رااائعه وممتعه ومفيده جدا .. المهم دخلنا الامتحان والتفاؤل يملأنا .. وخرجنا وايضا الابتسامه كما هي لم تتغير لكن كانت من باب " شر البليه ما يضحك " ..


الامتحان من فئة اعمال السنة .. وكان بهذه الصورة " الطلاسمية " فكيف بآخر العام ... عهدي باستاذ الماده ذكي وامتحاناته تعمل العقل .. اما هذا الامتحان فاحسست انه يعمل الاعصاب " بارتفاع ضغطها طبعا " ..

قدر الله وماشاء فعل .. اسؤ شيء ان من ذاكر تقريبا تساوى مع من لم يذاكر جيدا ... ياما في الكليات بدع :)


اقتنص هذه الدقائق وسط اليوم الذي سيمتلأ حتى الساعه الرابعه والنص عصرا :(:(:( .. وانا لم انم سوى ساعه يتيمه

صحيح زعلانه ع الامتحان لكن على الاقل خرجني من حالة غريبه عجيبه كنت فيها بالامس ..

بعين الله ..


جاي ع بالي اهدي ثلاث وردات ..


للاستاذه رحيل .. صاحبه الذوق الادبي الرفيع .. ادام الله عليك نعمائه وزادك ونفع بكم
للحبيبه رشاش وفل .. من بقي من ذكرى الدار .. ممتنة لوجودك ها هنا ، صدقا اسعدتيني
لاختي الخنساء السلمية .. احمد لله على تلك اللحظة التي عرفتك فيها روحا وحرفا راقيا

وشكر جزيل لكل من يشرفني دوما .. ولكل من أقرأ لهم فأزيد دوما .. ولكل من عطرت اسمائهم صفحات حياتي بجميل نصحهم


وبعض كلمــات .



سلام على حبيبنا ونبينا ومن شرفنا وأي شرف بأن انضوينا تحت جناح أمته .. محمد الذكر في الدنيا والاخره ..
صلى عليك الله يا علم الهدى مالاح فجر او ترنم حادي ..

كم اشتاق للقائك



وسلام على قوم خلف قضبان الألم.. ودت القيود لو كان بيدها الامر فتفتت عن اياديهم .. مهما وصفت فلن تفي الكلمات حداد قلوبنا عليكم .وهل عاد في زماننا للكلمات وزن !!


وسلام على ارواح اظلتنا ذكرى ارتقائها .. د/ عبد العزيز الرنتيسي .. كلما ذكرتك يا أبتي تظلني سكينة ذكركم وشذى سيرة عطرها الجهاد وقوة في الله لا تلين لظالم .. تختنق الدموع والكلمات .. ولا تنفع .. عزاؤنا أننا نأمل ان نكون " ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا "


كلمة اخيره ..

غـــزة على شــفا انفجار .. فلا تلوموها اذا فعلت ونحن لانراوح امكنتنا البائسه " ولاجلها لي وقفات كثيره بعون الله "




اختكم

الاثنين، أبريل 21، 2008

سـئلت (2) .. بين ادم وحواء

على غير ما توقع مني البعض وعلى غير ما توقعته انا شخصيا من التدوينه القادمه " اعني هذه " .. سأكتب عن شئ مختلف ..

*
سألتني احداهن بعدما صدمت في خطيبها بخلق سيئ لا يغتفر ولا يغض الطرف عنه .. لكنه يحبها حبا جما مما يحكى في الروايات والاساطير الورديه وكثيرون ممن ينصحونها بالبقاء معه فقلما تجد مثل ذاك الحب !!
.. هل ابقى معه ام ماذا :

قلت ان كان هذا الشخص على علته الكبيره تلك تأمنيه على كل ايام عمرك الباقيه .. فتزوجيه
وان كنت ترين ان من لم يتق الله مالك امره في خلواته سيتقيك انت طوع امره .. فتزوجيه

وان كنت ترين ان هذا من يستحق اخلاصك وحبك ووفائك .. فتزوجيه

وان كنت ترين ان هذا الشخص على علته هو من سيربي اولادك ولا تخشين ان يرثوا عنه فضلا عن ان يتعلموا منه سيئاته .. فتزوجيه


وان كنت ترين من يقول ان 99% من حالات الحب المبني على المشاعر فقط ولا يهتم باسس الاختيار الصحيح تنتهي بالطلاق وينقلب الحب بعد الزواج لجحيم ... انهم مخطئون وانك من ضمن الواحد في الميه المتبقيه .. فتزوجيه

وأربأ بعقلك ان يرضى بكل ما سبق




وتقول اخرى : تقدم لي فلانا وفلانا وصفاتهم كذا وكذا لكني لا ارى فيهم من اتمناه
فابتسمت موجهة لها السؤال : ومن تريدين ؟
قالت : واحدا مثل اؤلئك العظام الذين تتحدث بهم الكتب ويكتب عن مفاخرهم التاريخ وتحمل الامه صنائعهم في اشرف صفحات تاريخها .

فازداد ابتسامي وقلت : لا بأس بذلك لكن ما رأيك ؟ ألم يزوج رسول الله صلوات الله عليه ابنته فاطمة - وهي ممن كملن من النساء - لعلي .. ولم يزوجها لأبي بكر رضوان الله عليهم اجمعين وهو افضل البشر بعد الأنبياء ..

فالعبره بمن يناسبك .. وليس الأفضل مقارنة بمن سواه .


وسلامتكم

الخميس، أبريل 17، 2008

بعض الذكريات تخرسك ..

الدكتور عبد العزيز الرنتيسي


بعض الذكريات تخرسك .. وآثارهم تفضح عجز تقصيرنا

رحمك الله أبامحمد .. زرعت جهادا فحصدت شهاده - نحسبك كذلك ولا نزكي على الرحمن احدا -

لا انسى يوم زفوك الى السماء بجوار الأحبة محمدا وصحبة صلوات الله عليهم
ويوم جئتني وشرفت منامي مع الياسين



وددت لو كتبت عن هذه الذكرى باستفاضه .. لكن أنّا للكلمات ان تصف


هيجت يا أسد العريـن دموعنـا **وبقيت حياً في مـدى الأزمـان
عبد العزيز وأنـت حـيٌ بيننـا **نشدو باسمـك أجمـل الألحـان
هذي المبادئ نستمـد عبيرهـا **من عاطـر الآيـات والقـرآن
فالحل في الإسلام مصدر عزنـا **وبدونه نسعـى إلـي الخـذلان
إنا علـي عهـدٍ تظـل حروفـه **بالنور تسطع سيـد بالفرسـان

الابيات للشاعرانس راشد ..

.

الأربعاء، أبريل 16، 2008

ربــح البيــع



ربــح البيــع يا سادة .. ربح البيــع


حين بعتموها لله ورميتم الملايين بل المليارات في سبيله غير عابئين بها .. دانت لكم الثريا موطأً فقد ضاقت بكم دنيا يؤمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين


يحتد منا الغضب ويشعل فيكم الصبر مشاعل نور


لكن انتهى زمان صبرنا ... لن تحرم أمة في اشد لحظات مخاضها من خيره
ابنائها ورجالاتها .. مضى عهد السكــوت
وتبقى سنة المولى ودورة الكون " الظلم ساعه .. والحق يبقى الى قيام الساعه "
* على خلفيه الحكم على 25 من قاده الإخوان المسلمين بالسجن من 3- 10 سنوات اغلبهم في سن الخمسين فما فوق .. وتمت مصادره جميع اموالهم حيث تم تلفيق التهم الموجه اليهم .. اغلبهم من رجال الاعمال والاطباء والمهندسون واساتذه الجامعات ..

هذا يوم تبكي فيه مصــر :(

السبت، أبريل 12، 2008

فاصـل من تأمل مع صاحب " مدارج السالكين "

في يوم ذهبت اسرتنا لزياره خالتي الغاليه التي توفي عنها زوجها - رحمه الله رحمه واسعه - منذ مده وكانت الزياره في اجازة نصف العام الماضيه ..

بينما أطل الليل بأجنحته يلعب الصغار وخرج اخي مع اقرانه وبقيت انا وامي وخالتي .. شعرت ببعض الملل فوجدت بجانبي مجلد لكتاب " مدارج السالكين " حينها تحولت الى النشاط وتحفزت لخوض اعماق الكتاب .. آثرت ان اتركهما يتحدثان واخذت الكتاب وانزويت في غرفه اقرأ لابن القيم ..

برغم اني قرأته سابقا لكن ما اسرع نسياني .. المهم اثناء قرئتي بتمعن اعجبتني هذه المقطوعه واعدت قرائتها مرتين .. كتبتها جانبا وحفظتها في ملف .. وارى ان اخذ قسطا تأمليا من التدوين وتشاركوني هذه الرائعه ..

يقول بن القيم :

فحيهلا إن كنت ذا همة . فقد *** حدى بك حادي الشوق فاطو المراحلا
وقل لمنادي حبهم ورضاهم *** إذا مــادعا " لبـــيك " ألفــا كواملا
ولا تنظر الأطلال من دونهم فإن *** نظرت إلى الاطلال عدن حوائلا
ولا تنتظر بالسير رفقه قاعد *** ودعه فإن الشــــوق يكفــيك حاملا
وخذ منهم زادا إاليهم وسر على *** طريق الهدى والفقر تصبح واصلا
وأحي بذكراهم سراك إذا ونت *** ركابك فالذكــــرى تعيدك عامــــلا
وإما تخافنّ الكلال فقل لها : *** أمامك ورد الوصل فابغ المناهلا
وخذ قبسا من نورهم ثم سر به *** فنورهم يهديك ليس المشاعلا
وحي على واد الأراك فقل به *** عساك تراهم فيه إن كنت قائلا
وإلا ففي نعمان عند معََََََِّرف *** الأحبه فاطلبهم إذا كنت سائلا
وإلا ففي جمع بليلته فإن *** تفت فمتى ؟ ياويح من كان غافلا

وحـي على جنان عدن فإنها *** منازلك الأولى بها كنت نازلا
ولكن سباك الكاشحون لأجل ذا *** وقفت على الأطلال تبكي المنازلا
فدعها رسوما دارسات فما بها *** مقيل فجاوزها فليست منازلا
رسوم عفت يفنى بها الخلق كم بها *** قتيل ؟ وكم فيها لذا الخلق قاتلا
وخذ يمنة عنها على الممنهج الذي *** عليه سرى وفد الحبه آهلا
وقل ساعدي يا نفس بالصبر ساعه *** فعند اللقاء ذا الكد يصبح زائلا
فما هي إلا ساعه ثم تنقضي *** ويصبح ذو الاحزان فرحان جاذلا

...



أول نقدة من أثمان المحبه : بذل الروح فما للمفلس الجبان البخيل وسومها ؟

بدم الحب يبتاع وصلهم فمن الذي يبتاع بالثمن ؟

- تالله ما هزلت فيستامها المفلسون ،ولا كسدت فيبيعها بالنسيئة المعسرون ، لقد أقيمت للعرض في سوق من يزيد فلم يرض لها بثمن دون بذل النفوس


فتأخر البطالون وقام المحبون ينظرون : أيهم يصلح أن يكون اثمنا ؟

*فدارت السلعه بينهم ووقعت في يد " أذله على المؤمنين أعزة على الكافرين "

لما كثر المدعون للمحبه طولبوا بإقامة البينة على صحه الدعوى .
فلو يعطى الناس بدعواهم
لادعى الخليّ حرقة الشجيّ.

*فتنوع المدعون في الشهود فقيل : لا تقبل هذه الدعوى الا ببينة " قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله " فتأخر الخلق كلهم وثبت اتباع الحبيب في أفعاله واقواله واخلاقه


* فطولبوا بعدالة البينة بتزكيه " يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم "

فتأخر أكثر المحبين وقام المجاهدون ،
* فقيل لهم إن انفوس المحبين وأموالهم ليست لهم فهلموا الى بيعة " إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة "

فلما عرفوا عظمة المشتري وفضل الثمن وجلالة من جرى على يديع عقد التبايع : عرفوا قدر السلعة وأن لها شأنا فرأوا من أعظم الغبن أيبيعوها لغيره بثمن بخس

*فعقدوا معه بيعه الرضوان بالتراضي من غير ثبوت خيار وقالوا " والله لا نقيلك لا نستقيلك "


فلما تم العقد وسلموا المبيع قيل لهم : مذ صارت نفوسكم وأموالكم لنا رددناها عليكم أوفر ما كانت وأضعافا معها
* " ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون . فرحين بما آتهم الله من فضله "

إذا غرست شجرة المحبه في القلب وسقيت بماء الإخلاص ومتابعة الحبيب أثمرت أنواع الثمار وآتت أكلها كل حين باذن ربها . أصلها ثابت وفرعها متصل بسدرة المنتهى

* لا يزال سعي المحب صاعدا الى حبيبه لا يحجبه دونه شيئ " إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه " .


انتهى .


وافر التحيه لكم


الجمعة، أبريل 11، 2008

بغداد الرشيد

اكثر من شيئ واكثر من موضوع اردت الكتابه عنه ... خاصه انني قد انتهيت من كتابة " قصتين " احداهما عن موقف حصل فعلا والثانيه من نسج خيالاتي .. قد اعرضها هنا في وقت ما .

لكن .. قبل قليل .. ربما قبل ثوان من الان .. قررت الكتابه عن شئ ما ثم جاء نصيبي ان اقرأ قصيده في بغداد ..

هيجت الذكرى والحنين والوجع .. خاصه ان لبغداد موضوعا محفوظا منذ مده اردت وضعه لكن غلبت علي الاحداث ..


عندما تكون طفلا ترعرعت على قصص قطز وصلاح الدين ومآثر الصحابه وامجاد الأمه ... وتكبر لتجد اول ما تصطدم بعالمك .. الاقصى أسير وبغداد تسقط " بكل ما لكلمة تسقط من رنين وصدى ودلالات تجوب الذاكره لمعارك خالد والقادسية "... يكون الوجع اضعافا كثيره :(:(:( ..

وان كان الشجن لا يزول ولا تزال " سقطت بغداد " تتردد في آذننا الى حين .. فقد حركت هذه القصيدة الدمع في المآقي ..


القصيدة " من قلم اختي زهره البيسان " من أهل غزة العزة :


على لسان أسير بغدادي أهدي هذه القصيدة لبغداد الحبيبة والجرح واحد .

تعب الزمان من الزمان
تعب الزمان من الزمانِ

نمشي وغرّتنا الأماني
والليل أسدل ظلمهُ والقهر يصْلِبني مكاني

يا فجرنا المذبوحَ في وضح النهار

يا فجرنا المسلوب َقد عاد التتار

من دمعنا من دمّنا من أمننا يبنون أشلاء انتصار
وأنا هنا...وحدي أعاني!!

وتململت في كهف صمتي المستباح على الدروب
تلك القيود تشدني وتصدني ريح الغروب
وتطير أشواقي هناك إليك يا وهج القلوب

بغداد يا بنت الفرات وقد تسربل بالجراح
بغداد يا جرحا تشظى في الضمائر يُستباح

بغداد يا دمع الرشيد وقد بكا تلك المغاني

بغداد يا كل الحكايا للعروبة والمعاني
من لي إليك وقد شكا جفني ونومٌ قد جفاني
وحدي هنا وحدي أعاني
أتجرع الغصات أصرخ

ربما أحد يراني !!!
____

لا ادري أأعجب لحال أهل غزة ويكاد الصبر يعجب من صبرهم - ثبتهم الله - أم أعجب للجراح النازفات في جسد الامه من هنا وهناك وتتذكر صاحبه القلب النابض ان للامة جرحا اخر مع انهم يعيشون الجرح جراحات .. ونحن هنا نعيش هما واحدا ونستجدي ان نتذكر همنا لنعيد مجدا ضائعا


آآه يا بغداد ..

سنحيل ليلك هذا صباحات تشرق شرقا وغربا ..
انوار الفجر تشع من بين الاغصان أراها لا تخطأها عيني أبدا ..

فجرنا قادم يا بغداد

سننسج من خيوط الظلم والظلام اشعه شمسك

وعدا علينا .. ولو بعد حين

ستأتيك جحافل النصر من اندلس طال انتظارها واقصى يتعجل الفتح .. سنأتيك بأبناء كوسوفو وشيشان وكشمير وصومال .. سنأتيك بأبناء المغرب الاقصى ومسلمي كردستان ..

سنأتيك عهدا


.

الاثنين، أبريل 07، 2008

وجئتكــم من المحلــة بنبــأ يقين (2)

قبل ان ابدأ نبذه مختصره عمن نتكلم عنها

" المحله الكبرى " مدينه صناعيه تسمى قلعه الصناعه المصرية .. تحتوي اكبر مصانع مصر في الغزل والنسيج ومن اكبر مصدري القطنيات للعالم بالاضافه الى انها منطقه تجارية قويه .. واثناء حرب مصر مع اسرائيل كانت من اهم المواقع المستهدفه بصواريخ العدو لاهميتها الاقتصاديه

لا تحتوي المحله الكبرى على اي جامعه .. وذلك حسب ما يقوله السياسيون حتى لا تجتمع القوة العماليه " عمال المصانع " مع القوة الطلابيه في مكان واحد حيث يبلغ عدد العمال وحدهم حسب ما يقال " 20 الف عامل " والبعض يقول انهم فوق المليون !

شراره الاحداث ..

بدأت اسعار المواد الغذائيه العاديه بل كل شيئ تقريبا مما يشترى في مصر بالغلو شيئ فشيئا حتى وصل غلو الاسعار تقريبا الى 300% من السعر الاصلي لها

واصبح حتى الخبز . الذي يعتبر اقل ما يفكر به احد ... شيئ يصعب الحصول عليه لشعب مصر خاصه الفئه العماليه والموظفين فيه .. حتى بلغ الوضع لطوابير بالمئات على المخابز للحصول على الخبر .. بل ووصل الوضع لدرجه تقاتل الناس للحصول على خبز يكفيهم يوم واحد فقط ..

الى ان بدأنا نسمع عن شهداء الخبز في مصر !!! وصل عددهم الى 12 فردا ماتوا في تقاتل على رغيف العيش .. علاوة عن ازمة الرواتب التي يشتكي منها جميع اطياف المجتمع مقابة بزياده الاسعار!!

لهذا السبب الانساني البحت ولكثييير من المصائب الحاصله في البلد


حصلت اعتصامات كثيره مطالبه بحقوق الفقراء والعمال وغيرهم واستجابت الحكومة جزئيا ثم نكثت عهودها ..

فدعا عمال المحله لاضراب يوم 6 ابريل .. ودعت جميع اطياف مصر للمشاركة فيه بحيث لا يخرج اي انسان من بيته ... وبعض الفئات تخرج للتظاهر يومها

وقد كان وهنا علينا التفريق بين حادثتان " الاضراب العام - واحداث المحله "



بالنسبة للاضراب فبرأي الكثيرين وبرأي جميع المصريين انه قد نجح بامتياز .. نجحت الحكومة في منع المظاهرات ونجح الاضراب في فرض كلمته وعدم خروج الناس من منازلهم قليلوون جدا من خرجوا الى عملهم يومها " اللهم الا الموظفين الحكوميين فقط " و اغلب طلبه الجامعات لم يداوموا .. وكسر حاجز الخوف من التجربه الاولى لدى الناس ..

فيعد الاضراب كما يقول المراقبون اول الغيث لوضع افضل قادم لمصر



لكن لعمال المحله شأن اخر .. وهنا تبدأ احداث المحله
العمال كان يومهم طبيعي جدا ولم يُضربوا في ذلك اليوم لكن شرارة ماحصل اثناء خروج العمال الساعه 4 عصرا ، الناس خرجت لترى ماذا سيفعل العمال و الناس ايضا بدأت تردد هتافات فالأمن تصدى لها و تعامل معاها بعنف

اندلعت المظاهرات بغضب جارف .. وطبعا تظهر الصور في التدوينه السابقه ما حدث

ما يعنيني بذكره هنا هو ان افراد الامن اجرت افراد تكسر سيارات وكبائن الاتصالات في الشارع بل ويكسروا بعض سيارات الامن لاتهام العمال ان تظاهرهم غير شريف !!!!!!!!


علاوة عن القنابل المسيله للدموع التي لا تحصى والضرب بالعصي وجميع اساليب التطفيش والتأديب من الامن..

في المقابل ايضا حصلت تجاوزات كبيره من الناس من تكسير وحرق وقلع اشجار ، لا ادري ان كانت " فش غليل " ام بلطجيه مأجورين .. او عشوائيه التصرف ؟؟!!! انا لا ادري .. هناك اقوال كثييره تحلل ما حدث .. لكن هناك شبه اجماع ان هناك تدخل من بلطجيه إما إنهم يكونوا بلطجيه شغل شخصي أو مأجورين أو الإتنين معا، هم من صعدوا الاحداث عمدا ..



ولاتزال حتى الان حاله المحله غير طبيعيه بالمرّه ...


اعلم ان الانطباعات مختلفه لدى الكثيرين منا من فرح لما حصل حتى يشفي غليله ومنا من استاء ولم يحبذ وصول الامر لهذه الدرجه ..


بالنسبه للاضراب .. دعونا من تعمد ارجاع الاضراب لفئه دونا عن اخرى او تحزيب الاضراب - اي الادعاء انه من صنع حزب معين - المهم ان الاضراب نجح

اما المحله
الموضوع ببساطه انساني بحت " اصبح الان كارثي بحت" .. ناس لم تجد قوت يومها ... فثارت وهذا حقهم لكن تداخل مع ذلك فئات اشعلت الوضع اكثر واكثر

ما استطيع قوله .. لا احد يعلم ما قد يحدث مستقبلا .. وكما تقول كونداليزا رايس " وهي اسؤ من يكمن ان اسشتهد بكلامه " .: " ان عدم القدرة على التنبؤ بالاحداث هي سمه التحولات الكبرى "

حفظ الله بلادنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن


تحديث : لاحظت حالة من الكآبه حال ما حدث لدى الكثير من المدونين ممن كتبوا عن الاضراب .. صحيح للامر شق لم نحبذه .. لكن ايضا دعونا لا نهضم حقنا في الفرحه بما انجزناه .. نعم انجزنا .. وانجزنا كثيرا مما كنا نحلم به في نومنا واحلام يقظتنا قبل سنين ... وحتى لو ما حدث في المحله بعضه سيئ على يد بلطجيه تربوا على يد السلطات فهناك ايضا شق حسن ان هناك من تجرأ ورفض ان يصاب ولده اما عينيه ويصمت بل رد ولو قسطا من الظلم .. دعونا لا نفسد على انفسنا الانجاز ونعمد الى جلد الذات المقيت .. فعلنا شيئا وحصلت اخطاء - نحمد الله انها لم تكن بأيدي الناس - نستطيع فعل المزيد بطريقه افضل ..

القادم خير باذن الله ... ثقوا بذلك


تحياتي













وجئتكم من المحلــة بنبأ يقين

فور رؤيتي لها .. نقلتها لكم هنا "صور انتفاضه المحله الكبرى"
































" ربنا يستر واعرف اروح كليتي بكره "








السبت، أبريل 05، 2008

من ارشيف "عن أمه تحبو لتنهـض " ..

بما ان الاضراب الجماهيري المقام غدا باذن الله قد عمت اخباره الارجاء .. ارتأيت اعاده وضع هذه المقاله عن محور سابق في سلسله " عن أمه تحبو لتنهض " ..




السؤال -(( لا نستطيع أن نقنع أعدائنا بالكف عن أذانا , ولكننا نستطيع تحصين أنفسنا من كيدهم )) هل هذه الفكرة مقبولة بالنسبة لكم أم لا ؟ وبالطبع وكالعادة نحتاج إلى تعليل للإجابة


شهيدة : يقول المثل .. "لن تستطيع ان تمنع طيور الهم من ان تحط فوق رأسك .. لكنك تستطيع ان تمنعها ان تعشش في رأسك" ..

المقولة التي ذكرتها كمحور جديد .. هي صحيحه بنسبة ما لنقل 50 %

صحيح ان علينا تحصين انفسنا كأمة ... لمنع الامم الاخرى من السيطرة علينا .. حتى لا نكون مفعولا به

لكن ايضا .. التحصين وحده لا يكفي ..

النسبة الباقيه للمقوله حتى تكون صحيحه تماما ... تكمن في ما يقال عنه " خير وسيلة للدفاع هي الهجوم "


لو ظلت امتنا تتخذ موقف المدافع فقط ... فسنغلب بكل تأكيد ..

لكن الاصح والاصلح ... ان نبادر نحن بأن نكون حضارة قائمة تفرض على الجميع احترامها وهيبتها ... يعمل لها ألف حساب .. في السيرة النبوية ألف موقف وموقف يدل على سياسه المبادره والهجوم قبل اعتداء الاعداء


هذا ما تحدثنا عنه في اول محور .. المبادره من أهم المبادئ التي تبنى عليها اي حضارة

واذا كنا نتحدث عن آاليه التغيير ... و الذات كمنطلق التغيير فلا بد ان نذكر ان " تغيير الافكار " .. هو اول خطوة

لا نستطيع تغيير سلوكيات شخص بالتالي أمة كامله الا اذا تغيرت قناعاتها وافكارها واهتماماتها

فعندما يتغير التفكير ... منطقيا .. يتغير السلوك والافعال .. وبهذا
.

يكون لهذه الامة وجه اخر



" مع الملاحظه هنا اني قد اشرت في موضوع سابق عدم فعاليه الافكار وحدها لو لم تؤخذ في حيز التنفيذ "

لكم التحيه


.

الجمعة، أبريل 04، 2008

يقولون مات ..

لا ادري من صاحب ذاك القلم الذي صاغ هذه الاهزوجه .. في اي الاحوال جزاه الله الخير



يقولون مات ..

فكيف سنوقف حزن العصافير .. حين تمر على صفحة الشمس كي ماتراه

يقولون مات..وكيف سنوقف حزن الحقول .. إذا غافلتنا بدعوته لأفتتاح الربيع

وكيف سنوقف حزن المآذن حين تنادي صباحاً عليه..ولايستجيب !!
فلا ترتحل من هنا ياحبيب

فأرواحنا الصامتات أمتشقها .. علق جدائلها بالسحاب ..

فما جُرح هذا الزمان أحتضار ..

ولاصوت هذا المدى بالنحيل وأنت أحتقان العواصف فينا .. إذا غاب صوتك ..
مات اللهيب




الثلاثاء، أبريل 01، 2008

وأنوح ... وعزيمتي بركان



وأنوح اليوم على جرحي ... وأغرف من ذكرى جراح الأمس قدر الوسع ..
لا أنطق .. لا ابوح بغير زفرات الوجع


فإن كان عندك يا زمان بقيه** مما تهين به الكرام فهاتها
.