السبت، مايو 22، 2010

ماذا عن التدوين..ألا تفكرون في جديد؟!

الكتابة عطية
إلهام
روح ربما

لا تأتي متى نشتهي ،،

فإما ان نكتب ما نشعره وإلا فلا معنى له بنظري

هذه قاعدة عامة
قد يزيد عليها هذه الأيام انها ايام امتحانات
وان لم تكن الامتحانات يوما عائقا اذا تحرك القلم واراد الكتابة

لكنها وسيلة لإشغال الذهن عن التأمل على الأقل :/

المهم دعواتكم
فعسى يرزقنا الله بفتح من عنده

Ask me anything

كيف نسلم كيف نصل لباب الجنة كيف نحب أنفسنا

كيف نسلم

الإسلام هو الإستسلام لله تعالى
وهو معنى عملي في اتباع ما أمر الله والانتهاء عما نهى عنه
ومعنى قلبي ، وهو يقين الركون واللجوء والثقة الكاملة بالله فينتج تسليم كامل لقلوبنا بين يديه آمنة مطمئنة

كيف نصل لباب الجنة ،، لا يكفي ذا الهمة أن يصل الباب :)
اذا سألتم وتمنيتم فاجعلوا الفردوس غاية
وتصلها بصدق الشوق والحب ، الذي يفضي لعمل صادق واثق سعيا لها
وهذا باختصار شديد يتلخص في
(وما اتاكم الرسول فخذوة وما نهاكم عنة فإنتهوا
)
وان اردت تبسيطا اكثر
فقم بالفرائض ، وأحسن الخُلُق مع خَلْق الله
تصل الجنة بسلام


كيف نحب أنفسنا
أن نعلم ان فيها نفخة علوية ، وانهاأكرم المخلوقات على الله
وهي ان احسن تزكيتها بابك للجنة
وكيف لا تحب بابا يوصلك الجنة ؟

ولم تكرهها اصلا ؟
هي كالطفل ، كابنك
تحبه ، وتربيه ، فيكون نعم الحصاد
تكرهه ، تسيء إليه ، ونهمله ، وتتركه يفعل ما يشاء بلا تربية منك
تحصد شوكا

أتعجب أحيانا كيف يعيش امرؤ ، يكره نفسه
كيف سيحب الكون من حوله ؟
كيف سيحب أي شيء ، ان كره التي بين جنبيه وتسكن فيه

وماذنبها ؟ ان كانت مجرد حصاد زرعنا ؟
أهو اسلوب الشماعة؟ نريد من نلقي عليه اللوم ونجلده

أحسنوا إلى أنفسكم
وأكرموها فهي كريمة على الله

وإكرامها حفظها عن كل ما يشينها
ولا يشينها إلا معصية ، لأن المعصية تأسرها وتذلها لغير الله
والأسر لغير الله كثير السبل
اما بذنب فتكون اسيره هواها
او بذل وقهر فتكون اسيره بشر
او بحاجة فتكون اسيرة الدنيا سواءا المال فيها او الناس او غيرهم

ولا اله الا الله ، لم تات الا لتحرر الإنسان من أي عبودية او أسر الا لله
على اختلاف درجات الأسر

هذا ما بجعبتي ، واعتذر عن الاطالة

Ask me anything

الثلاثاء، مايو 18، 2010

قبل أن تتفضلي بالرد على السؤال الماضي..أقول لك بأن الجيل هذا أشهد بأنه مثقف ورغم ذلك أكثر الأجيال تجاوزا في كل الحقوق والواجبات...فهل تري ذلك

وان كنت لم افهم جيدا معنى " تجاوز في كل الحقوق والواجبات " .. لكن بشكل عام فهذا الجيل فيه من الخير الكثير الكثير والكثير .. وان شئت م أكثر

هذا الجيل يحتاج فقط ان يتم التركيز عليه
التعب عليه وتعليمه وارشاده

وعلى هذا الجيل نفسه ان يتعب على نفسه ، وان يبصر نفسه بطريقه ويشحذ هممه ويتسلح بما يحتاج ان اراد ان يكون من جنود النصر والفتح لهذه الأمة

ثمة عاملين يفتقدهما بشده هذا الجيل " المثقف " .. اولهما كما قلت في اجابه سابقة الطاقه الروحية
على هذا الجيل ان يساعد نفسه في ذلك ، وعلى القاده ان يوفروا هذه الاجزاء ايضا

الثاني العمل الجاد الحركي الفعال ،ن وليس مجرد اعمال خفيفه لا تصلح على الاكثر للمرحلة الاعداديه او الثانويه لامتصاص طاقتهم

الشباب يملك طاقه لا محدودة فعلا وابداع رائع ،، مسؤولية كبيره ان يتم استغلالها واستثمارها

Ask me anything

السلام عليكم ما هو رأيك في الفيس بوك عامة ورأيك في تفاعل الاخوة والاخوات عليه...ورأيكم في الإسقاطات عليه..وتبادل الفاظ من الاخوة والاخوات ايض

لا أحب أبدا ان نقلد أنفسنا أدوار القضاة

من أحسن فندعو له بخير وثبات
ومن أخطأ فحقه علينا وواجبا علينا ان نُسِر له النصح
فإن استجاب فخير من الله ، وان لم يستجب ، فلا شيء ، لاشيء
يعطي أحد الحق ان يسيء الظن او يسيء الحكم او ان ينظر من علِ

ولا يعلم المرء منا من هو السابق إلى الله ، ومن في علم الله عند قبض روحه او في أي وقت يبدل قلبه فيكون من أصحاب الجنة او من أصحاب النار او يقل او يزيد او يتوب الله عليه اوغير ذلك
الله اعلم

الفيس وسيلة كالمدونات وغيرها ، من أحسن استخدامه نال أجره ومن أساء فله وزره

نحن دعاة ،، لا قضاة

Ask me anything

قلتي ان نعيد فهم الاسلام بفهمنا نحن لا بفهم السابقين ؟؟ اتعجب جدا من هذا الامر الاصل ان نتبع من سبق وكان اهل العلم رحمهم الله تعالى يقولون ل

لو عدتم لإجابتي تلك ، فقد عنيت عدم التجمد على اجتهادات العصور الإسلامية السابقة ، والتوقف عند صورة الإسلام التي كانها حيئذ فقط
الإسلام مرن وشامل ومصلح- لن أقول صالح - لكل زمان ومكان

لو رجعنا لواقعنا كاستشهاد فالصحوة الإسلامية بلغت درجة عالية من مستوياتها عندما بدأ الدعاة والعلماء إيصال الإسلام لأفهام الناس بالاسقاط على واقعهم هم ،
ان يثبتوا لهم ان الاسلام نستطيع العيش به وله في القرن الواحد والعشرين
ولا يستلزم لنكون مسلمين صحاح الإسلام ان نعيش الاسلام في قرن الرسول صلوات الله عليه

كل زمن مختلف عما قبله
وقد كان الاسلام في قرن الرسول صلوات الله عليه مرحلة ، وفي عهد الصديق مرحلة اخرى ، وفي عهد الفاروق مرحلة مختلفه أيضا وهكذا رضي الله عنهم اجمعين

لو أبقينا على الإسلام في قالبه القديم فلن تتقبله صدور العالمين
ولم ينزل الإسلام ليكون ملكا او صورة ثابتة لعصر ما

الإسلام منهج رباني وليس ثوب له موضة واحدة ،، يبلى بعدها ويُترك

وأنوه ان المقصد لا يعني ان نترك ما سبق ، اطلاقا لا اعني ذلك والا فهذا ضرب من الجنون والحماقة اللامحدودة



هذا ما قصدته

Ask me anything

من أين سيخرج جيش النصر ؟

هلا آلاء :)

من رحم الأسحار ، وجهاد النهار

من قلوب تعي أن التضحية تتجاوز حدود الكلام

من عقول تعي ان صلاح الدين لن يأتي حين نتمنى ان يكون " ابن الجيران " وليس " ابننا " .. لأننا لا نتحمل هذه الضريبة

وأيضا من عقول تعي ان جيش صلاح لم يكن كله " صلاح " .. كانوا على قاعدة " كل ميسر لما خلق له " ..

من جيل لا يأخذ ببعض الكتاب ويتركون بعضه

من جيل لا يستبعد " الدم " .. عن لمعادلة
ولا يعتبره " كل " المعادلة أيضا

Ask me anything

سلام من الرحمن..أختي شهيدة..لدي سؤال ولاأدري كيف أصيغه..شهيدة كيف أصبحت ماشاء الله بهذه الثقافة والأسلوب والحوار العقلاني ؟؟ ماهي الكتب التي

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

لله الفضل من قبل ومن بعد ، نحن مجرد أسباب ، يشرفنا الله ان استخدمنا ، ونعوذ به ان يستبدلنا او يبدل علينا قلوبنا ونعمه علينا

لا أدري كيف أجمع الإجابة حقيقةً

قد يكون التنشأة في ظل فهم نسأل الله ان يكون صحيحا وصحيا للإسلام ، يساعد العقل على التفتح بشكل سليم

الإسلام ثقافة في نفسه

هذه كلمة قالها احد المسلمين حديث الاسلام ليصف هذا الدين

الفكر الوسطي ، والاستماع والاحتكاك بمن يحملون هذا الفكر تلقائيا يساعد كثيرا على التفكير لن أقول بنفس الطريقه ، لكن بطرقه سليمه ان شاء الله تعالى

يأتي بعد ذلك نوع الثقافه التي يحملها المرء ، كالكتب كما ذكرتم

والكاتب كالمعلم .. علينا الحرص في اختياره لأننا شئنا او أبينا نتلقى منه

لا ينفي هذا اهميه الإطلاع على كتب المخالفين

ثم الاحتكاك بمحيط المجتمع وممارسة الدعوة فيه بأي الاساليب التي نتقن ويسرنا الله فيها ، يصقل الشخصية كثيرا ايضا
اذ القول شيء ، والفعل والتجربة شيء آخر تماما

معرفة الدرب تختلف عن السير فيه

هذا ما بجعبتي جوابا عليكم
وارجو ان يكون فيه الافادة

Ask me anything

الاثنين، مايو 17، 2010