السبت، فبراير 01، 2014

فراغ

ببساطة مفجعة ، ثقيل هذا اليوم 
ثقيل على النفس وهي حبيسة اللحظة 
ثقيل برؤيتي لعيناك مغتمتان وعقلك لا يكف عن التفكير في اللحظه القادمة وما يجب فعله صوابا !
وبالك المشغول في محاولات فهم افعالي - او اللاأفعال بمعنى أدق -
ثقيل بعقلي العاجز عن جواب سؤال : كيف ؟! وليس كما العاده : ماذا لو ؟
ربما لأنه حوصر فيما اصبح الظن فيه اقرب للحقيقة 
قلبي هو الوحيد الذي يتلوى بصمت فلا كلام يستطيعه ولا يملك حق التخيلات الكثيرة لانه لا يتحملها ببساطة ولا حتى قادر على طلب العون غير انه يفكر ان لله أقدار نافذة وفقط عجل بها الزمن او أجلها ولن تختلف بردود افعالي 
انا غير قادره على الكلام وغير قادره عن الدموع او حتى ان أصف نفسي بالمبالغة ان ازجرها او اهدءها 
اللحظه الحالية تخنقني جدا 
يتراكم فيها كل شيء فانفصل عن الواقع واشعر بقلب فارغ فقط
لدرجه ان التفكير الهارب أقرب اختيار لي
لا اريد مواجهة الالم 
ذلك الذي أعلم انه لا مفر منه
لا اريد ان انعيش انكسار 
انظر لله وارجو رحمته فقط 
فهو المقدر 
وهو اللطيف بنا في قدره